`·.¸¸.·¯`··._.· (شبكة ديني و دينك الإسلامية) `·.¸¸.·¯`··._.·

ألسلام عليكم

الشبكة الإسلامية ديني و دينك ةللخدمات التطويرية

ترحب بك

منور و الله

الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر و لله الحمد

    من لم يصم في شوال أيام قليلة على انتهائه

    شاطر
    avatar
    انور ابو البصل
    عضورائع
    عضورائع

    ذكر
    عدد الرسائل : 41
    العمر : 57
    الوظيفة : مدير فندق
    البلد : الاردن - صويلح
    تبادل اعلاني : https://i.servimg.com/u/f40/11/50/64/75/nnnnnn10.gif
    your sms : منتدى انور ابو البصل الاسلامي
    دولتك :
    مزاجي :
    المهنة :
    نقاط التميز :
    0 / 1000 / 100

    موقعك : http://anwarbasal.forumotion.com/
    الشيخ المفضل : ابن العثيمين
    المنشد المفضل : مشاري راشد
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 55210
    تاريخ التسجيل : 31/07/2011

    default من لم يصم في شوال أيام قليلة على انتهائه

    مُساهمة من طرف انور ابو البصل في 17.09.11 7:57


    من لم يصم في شوال
    أيام قليلة على انتهائه
    ( من صام يوما في سبيل الله، بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا).


    مشاركة : انور صالح ابو البصل

    .. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ

    الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.

    أيام قلائل وينتهي شهر شوال و صيام ست من شوال بعد فريضة رمضان سنّة مستحبّة ، و في ذلك فضل عظيم ، وأجر كبير ذلك أن من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة كما صح ذلك عن المصطفى صلى الله عليه وسلم كما في حديث أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر . " رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه.

    وقد فسّر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة : (من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ) . " وفي رواية : " جعل الله الحسنة بعشر أمثالها فشهر بعشرة أشهر وصيام ستة أيام تمام السنة " النسائي وابن ماجة وهو في صحيح الترغيب والترهيب 1/421 ورواه ابن خزيمة بلفظ : " صيام شهر رمضان بعشرة أمثالها وصيام ستة أيام بشهرين فذلك صيام السنة " .
    وقد صرّح الفقهاء من الحنابلة والشافعية : بأن صوم ستة أيام من شوال بعد رمضان يعدل صيام سنة فرضا ، وإلا فإنّ مضاعفة الأجر عموما ثابت حتى في صيام النافلة لأن الحسنة بعشرة أمثالها .
    ثم إنّ من الفوائد المهمّة لصيام ستّ من شوال تعويض النّقص الذي حصل في صيام الفريضة في رمضان إذ لا يخلو الصائم من حصول تقصير أو ذنب مؤثّر سلبا في صيامه ويوم القيامة يُؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض كما قال صلى الله عليه وسلم : " إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا جل وعز لملائكته وهو أعلم انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت تامة وإن انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم " رواه أبو داود
    اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..
    وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.
    لا تنسونا من صالح دعائكم
    أنور صالح أبو البصل – أبو المأمون


      الوقت/التاريخ الآن هو 16.01.19 21:58